تابعنا عى موقع الفيس بوك
  • أحدث المواضيع
  • مواضيع مميزة
كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة
كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة
20 - مارس - 2012

• أسباب عناد الزوجة:

ومن هنا يتساءل البعض، لماذا تلجأ بعض الزوجات إلى العناد مع أزواجهن، وكيف يتعامل الزوج مع عناد زوجته؟ السطور القادمة تجيب على هذه الأسئلة، حيث يؤكد أطباء نفسيون أن الزوجة تلجأ إلى العناد لأسباب عديدة وكثيرة، ومنها:

- عناد الزوجة قد يكون طبعاً فيها يضرب بجذوره إلى مراحل حياتها الأولى، نتيجة تربية خاطئة في الطفولة.

- تسلط الزوج وعدم استشارته للزوجة في أمور المعيشة، وتحقير رأيها أحياناً، والاستهزاء به، يدفع الزوجة في طريق العناد، فهناك بعض الأزواج لديهم نظرة معينة للزوجة أنها ناقصة عقل ودين، لذا لا يأخذ برأيها، ولا يعمل بما تقول مهما كان.

- الشعور بالنقص، وقد يكون هذا الشعور لدى المرأة قبل الزواج نتيجة المعاملة الأسرية لها من قبل أهلها، والتي لم تتسم بالاحترام والتقدير، وبعث الثقة في النفس، وقد تكون وليدة ظروف الزواج، فمعاملة الزوج لزوجته معاملة قاسية، وعدم وضعها في مكان التقدير والاحترام، فهي إنسانة لها حاجات نفسية واجتماعية يجب أن تلبى، وقد يكون ذلك من أسباب الشعور بالنقص عند المرأة، فتلجأ لوسيلة العناد للتغلب على هذا الإحساس، وللشعور بالذات وبالأنا.

- عدم التكيف مع الزوج، فالعناد يأتي نتيجة لعدم التكيف مع الزوج، والشعور باختلاف الطباع وتقلبها، وعدم تنازل الزوج عن مالا يعجب زوجته، وتمسكه بعادات غير صحيحة، فيكون العناد صورة من صور التعبير عن رفض الزوجة سلوك زوجها جملة وتفصيلاً، أو تعبيراً عن عدم انسجامها معه في حياتهما الزوجية.

- تقليد الأم، ويؤكد الأطباء أن العناد قد يأتي أيضاً من قبل الزوجة تقليداً لسلوك أمها مع أبيها، فالمرأة التي نشأت وترعرعت في بيت تتحكم فيه الأم وتسيّر دفته، تحاول أن تحذو نفس الحذو في بيتها ومع زوجها، بل وربما تختار الزوج حين تختاره بحيث يكون ضعيف الشخصية، حتى يسهل لها ما تريد.

• العناد عاطفة داخل المرأة:

وحول أن المرأة أكثر عناداً من الرجل، تشير الدراسة البرازيلية إلى أن العناد عاطفة قوية ومركزة، وليس منطقاً كما يعتقد البعض، وبما أن المرأة عاطفية أكثر من الرجل، فإن عنادها يكون أقوى تركيزًا منه، بهدف إقناع الرجل بشخصيتها، وإيقاعه في حبائل الحيرة أحيانًا، ليضطر إلى تغيير موقفه منها.

ولأن العناد عاطفة عشوائية بحسب وصف الدراسة، فهو يعتمد بشكل كلي على الخيال والتخيل، لذا فالمرأة تعشقه وتتدلل به على الرجل؛ لتقيس من خلاله مدى حبه وتفاعله معها، لذا تنصح الدراسة الرجال بضرورة إعطاء قيمة أكبر للزوجات، وإظهار قدر كاف من الاحترام لشخصياتهن، لتتخلى المرأة عن هذه العادة السيئة.

• تعامل مع زوجتك العنيدة:

وتأكد عزيزي الرجل أن حبك لزوجتك وعطفك الدائم عليها، وعدم إهانتها هي أفضل الوسائل التي تساعدها في التخلص من صفة العناد السيئة؛ فالمرأة تحتاج دائماً إلى من يقدرها ويحترمها لتهب له كل حياتها، ولتكون كالخاتم في إصبعه، لذا يقدم لك خبراء علم النفس نصائح قيمة من أجل الأسلوب الأفضل للتعامل مع زوجتك العنيدة:

- قلص عناد زوجتك عليك باحترام مشاعرها، وكن مثل قطعة الإسفنج التي تمتص الغضب والعناد.

- عليك الاعتياد على فن الحوار، وفن تهوين المشكلات الصعبة مثل الحبيب الذي “يبلع الزلط، لا العدو الذي يتمنى الغلط”.

- انتبه إلى أن عنادها يشير إلى عدم تكيفها مع الظروف المحيطة، فابحث عن الحل.

- كن حليماً قدر الإمكان، وتكلم معها بما قلّ ودل، واجعل حديثك معها هادئاً ومفيداً، يحمل طابعاً إيجابياً، بعيداً عن الثرثرة مع الاحتفاظ ببعض الغموض.

- احرص على أن يكون كلامك في مكانه من دون تقلب.

- خذ وقتاً لترتاح إن اشتدت الأمور، وابدأ في محاسبة نفسك، وعاتب زوجتك بأسلوب جاد على نقاطها السلبية.

- لا تلجأ لأسلوب المقارنة بالجارة، زوجة أخيك، ابنة خالك، فلكل أسرة عالمها المنفصل.

وأخيراً الصمت والتجاهل هما قمة العقاب في العلاقة الزوجية، من دون أن تقسو عليها بالكلام، أو تمد يدك لتؤذيها، فهذا ينقص من هيبتك ورجولتك.

واعلمي عزيزتي الزوجة أن العند لا يولد إلا العند، فلا تتمادي في هذه الصفة، وحاولي قدر الإمكان أن تتخلصي من هذه العادة السيئة قبل أن تدمري حياتك الزوجية.

 

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

التعليقات غير مفعلة